التمييز الجغرافي نوع من التمييز العنصري المحرم دوليا.

بشير السني المنتصر   بتاريخ   2012-06-23
التمييز الجغرافي نوع من التمييز العنصري المحرم دوليا.
تمتيل أقاليم ليبيا بالتساوي في المؤتمر الوطني اجراء غير ديمقراطي و قرار غير دستوري واعتراف بتقسيم ليبيا الى ثلاث دول مقدما مستقلة بدون استفتاء شعبي .

لا يجوز ان يطالب البعض بتمتيل منطقة طرابلس بعدد متساو من المندوبين في المؤتمر الوطني مع ممثلي مناطق فزان وبرقة مع الفارق الكبير في عدد السكان .

هذا لا يتمشى ومبدا تساوي الفرص امام القانون فكل مواطن له نفس الحق في مزاولة حقوقه السياسية وان يمثل كغيره من المواطنين بالتساوي مع غيره .

لان تمتيل المواطنين في منطقة طرابلس بعدد متساوي من اعضاء المؤتمر الوطني معنىاه ان الليبيين في منطقة طرابلس مواطنين ليبيين من الدرجة الثانية .

المؤتمر الوطني ليس مؤتمرا لإعداد الدستور بل لتسيير أمور البلاد بمجلس ًيمثل كل الشعب وتأليف حكومة دستورية اما تمثيل كل مناطق ليبيا وفئات الشعب الليبي في الجمعية التاسيسة لوضع الدستور فهذا شئ اخر

فليبيا مترامية الأطراف وكل مناطقها يجب ان تكون ممثلة مدنهاوصًحاريها وجبالها كما يجب ضم ممثلي فئات المواطنين كالاطباء والمهندسين والفلا حين ونقابات العمال والمحامين والموظفين وغيرهم .

والفدرالية لا يجب ان تفرض على الجمعية التاسيسة بتمثيل متساوي للاقليم واذا رأت اغلبية الجمعية التاسيسة إقرار النظام الفدرالي لنظام الحكم فليس هناك ما يمنع ان تقترح في مشروع الدستور وعلى المؤتمر العام الممثل الشرعي لكل الشعب الليبي إقرار مثل هذا الاقتراح او رفضه .

اما بشان المركزية واللامركزية فلا اعتقد ان هناك اقليم سيصر على مركزية الدولة والإدارة الحديثة تعمل على تقريب الخدمات من المواطنين وخاصًة في بلاد كليبيا مترامية الأطراف.

فالوزارات والإدارات المختلفة يجب ان توزع على كل اجزاء ليبيا حسب حاجات المواطنين وطبيعة المناطق الزراعية والصناعية والنفطية والسياحية .

بشير السني