عاجـل: بـرقـة.. تستحلفكم بالله والوطـن!

عبدالنبى أبوسيف ياسين  بتاريخ   2012-06-28
عاجـل: بـرقـة.. تستحلفكم بالله والوطـن!

يا من تعشقون شرق البلاد.. راعوا أمن مستقبل البلاد والعباد.
يا من عانيتم التهميش والعنصرية والضيم أربعة عقود.. تحلّوا بصبركم أربعة أشهر أخرى.
إن ما تعتزمون القيام به يوم 1 يوليو.. قد يدفع البلاد إلى منحدر خطير لا رجعة لنا ولا بركة فيه.
إنّ مسألة تساوى الطروحات والرؤى لرسم مستقبل ليبيا.. حق لكلّ الليبيين أينما كانوا.. ويمكن معالجته بإنتخاب مجلس الستين.. بعد شهر واحد فقط من إنتخابات المؤتمر الوطنى.
إنى أناشد المجلس الإنتقالى،بإصدار قرار فورى للدعوة لأنتخابات اللجنة التأسيسية (لجنة الستين)– على أساس20 منتخب من كلّ إقليم من الأقاليم الثلاث– هذه اللجنة التى من واجبها الإشراف (وحدها) على صياغة دستور البلاد وشكل الدولة الليبية القادمة ونظام حكمها، ثم طرحه على الشعب لإستفتاءه عليه..
كما فى الإمكان أن تتحوّل لجنة الستين هذه فيما بعد، إلى مجلساً للشيوخ، ليكوّن النصف الثانى من مجلس الأمة، كما كان قائماً فى بلادنا حتى 31 أغسطس 1969. وبالتالى يتحوّل ما يسمّى بالمؤتمر الوطنى بعد التصديق على الدستور من قبل الشعب.. إلى مجلساً للنواب ويستمرّ لمدة 4 سنوات، لا مجلساً إنتقالياً مؤقتاً آخر، وحكومة إنتقالية مؤقتة أخرى.. بل مجلساً لنواب الشعب، ينتخب رئيساً لحكومة مسئولة أمام نواب الشعب أمام مجلس الأمّة بمجلسيه للنواب والشيوخ.
بلادنا فى خطـر
وعليه أناشدكم يا عقلاء المجلس الوطنى الإنتقالى ويا عقلاء مجلس برقة وعقلاء الوطن.. أن تلتقوا لكيّ تطفؤا فتيل الفتنة هذا.. فبلادنا الفتية الجريحة.. تحيط بها الذئاب من كلّ صوب.. من داخلها.. وخصوصاً.. من خارجها!
فاتقوا الله فى هذا الوطن وفى هذا الشعب الذى عانا وضحى بالكثير.
اللهم بلّغت فاشهد
بنغازى – 28 يونيو 2012
عبدالنبى أبوسيف ياسين