شركات تجارة قطع غيار السيارات في الإمارات تطلع للاستفادة من أسواق شمال إفريقيا

شبكة الشرق الأوسط  بتاريخ   2012-05-31
عقب اختتام فعاليات الدورة الأكبر من معرض أوتوميكانيكا المتخصص في قطع الغيار وخدمات الصيانة للسيارات والشاحنات الأسبوع الماضي، تتطلع شركات توزيع قطع غيار السيارات في دبي والامارات إلى الاستفادة من فرص الأعمال المربحة التي تشهدها اسواق شمال إفريقيا.

وكان هذا العام قد شهد زيادة كبيرة في عدد العملاء المحتملين من دول شمال إفريقيا ممن زاروا جناح A-MAP الشركة الرائدة في المنطقة المختصة بتوزيع قطع غيار السيارات والبطاريات، والإطارات، وزيوت التشحيم، وذلك خلال مشاركتها في المعرض.

وفي هذا الصدد، قال أسد بادامي، المدير التنفيذي لشركة A-MAP: "لقد التقينا بعدد من العملاء المحتملين القادمين من دول مثل مصر وليبيا والجزائر، ومع الاستقرار المتزايد الذي بدأت تشهده هذه الأسواق وانفتاحها على المنطقة، فإننا نتوقع أن تتاح لنا فرص أعمال كبيرة في هذه الأسواق".

وتابع بادامي قائلاً: "إن الاستقرار والموقع الجغرافي المميز للإمارات العربية المتحدة قد جعل منها قوة دفع كبيرة للسوق المحلية أيضاً، ولا نزال نشهد المزيد من النمو في منطقة الشرق الأوسط وتحديداً من أسواق مثل السعودية التي تشهد طفرة عقارية كبيرة".

كما إن عدم وجودة صناعة سيارات قوية في منطقة الخليج العربي قد حفزت الطلب على قطاع قوي ومتطور لإعادة التصدير، عملت الشركات ضمن هذا القطاع على الأوضاع الاقتصادية المتردية ومضاعفة أعمالها على مدى السنوات الستة الماضية".

وتابع بادامي قائلاً: "على الصعيد المحلي، التقينا بالعديد من الهيئات الحكومية التي تبحث عن موردين لأساطيلهم من السيارات، إذ تشهد هذه الهيئات نمواً بالتناغم من النمو الذي تشهده السوق".

وكانت دبي قد رسخت مكانتها كلاعب مؤثر في قطاع إعادة التصدير، كما أن عدد من المشاريع التي أعلن عنها مؤخراً مثل مدينة السيارات في أبوظبي ستساهم في تلبية المتطلبات المتنامية لهذه السوق.

إن النجاح الكبير الذي شهده معرض أوتوميكانيكا الشرق الأوسط، بالإضافة إلى النمو الكبير الذي تشهده أعمال A-MAP في أوروبا ودول الاتحاد السوفيتي قد دفع الشركة للمشاركة في معرض أوتوميكانيكا فرانكفورت الذي سيقام في شهر سبتمبر المقبل.

واختتم بادامي قائلاً: "أن المشاركة في معرض أوتوميكانيكا فرانكفورت ستمكننا من تعزيز حضورنا وانتشارنا في الأسواق الأوروبية. كما إننا نتطلع لتعزيز حضور علاماتنا التجارية في أوروبا".