ساكوزى بشير صالح موجود فى فرنسا بتصريح من حكومتها

  بتاريخ   2012-05-01
وكالة اسوشيتدبرس- باريس (ا ف ب) - ليبيا وطننا

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يقول ان بشير صالح المطلوب من الأنتربول يعيش في فرنسا بتصريح من الحكومة الفرنسية.

ساركوزي متحدثا لاذاعة مونتي كارلو وتلفزيون" بي اف ام تي في" الثلاثاء قال "صالح في فرنسا" الحكومة الفرنسية قررت أن تأخذه بعد التشاور مع السلطات الليبية.

ساركوزي يصر على ان الحكومة الفرنسية "تعمل يدا بيد مع السلطات الليبية"، وسوف تسلم بشير صالح الى الانتربول إذا طلب منها ذلك.

ساكوزى يقول "مسألة هوية المشتبه به يجب تسويتها أولا أجهزة وزارتي الداخلية والخارجية تدققان في المسالة".

فى أشارة الى ان أن هناك مذكرة حمراء صادرة عن ليبيا على موقع الأنتربول يمكن الاطلاع عليها بضبط وأحضار "صالح الشرقاوى" بتهمة الأحتيال والصورة هى صورة بشير صالح .

وكان وزير العدل ميشال مرسييه اعلن مساء الاثنين لوكالة فرانس برس ان "عمليات تحقق" تجري "للتعرف الى الشخص المطلوب فعلا لدى السلطات الليبية".

يشار الى ان بشير صالح كان شغل خصوصا منصب مدير مكتب معمر القذافي ورئيس صندوق استثمار ليبي في افريقيا.

وظهر اسم بشير صالح في وسائل الاعلام نهاية الاسبوع الماضي حين نشر موقع ميديابارت الالكتروني وثيقة قال انها كانت موجهة اليه وجاء فيها ان نظام القذافي وافق على تمويل الحملة الانتخابية لنيكولا ساركوزي في 2007 وقد نفى صالح بواسطة محاميه الفرنسي ان تكون مثل هذه الوثيقة وجهت اليه.

وفى وقت سابق شغلت قضية خروج بشير صالح من ليبيا الرأى العام وتبادل العديد من الجهات التصريحات حول كيفية خروجه ومن امر بأطلاق سراحه.

وكما ورد فى تصريحات سابقة للسيد ابراهيم المدنى - امر كتيبة الشيخ الشهيد محمد المدنى بأن بشير صالح سلم نفسه لهم طواعية و لم تتكشف حتى الأن ملابسات خروجه الى فرنسا.