وزير المالية الليبي:سأستقيل قريبا بسبب إهدار المال العام

  بتاريخ   2012-05-12
وقال الوزير حسن زقلام في مقابلة إنه سيستقيل لأنه لا يمكنه العمل في مثل تلك الظروف.واضاف أن هناك إهدارا للمال العام لأنه لا أحد يخشى الله على حد قوله.واكد انة سيتقدم بأستقالتة قريبا.

وأوقفت الحكومة الشهر الماضي برنامجا لتعويض المقاتلين الذين شاركوا في الثورة العام الماضي لأنه كان مشوبا بالفساد ودفع أموالا لناس غير مستحقين.

وقال زقلام إن قرار دفع تعويضات للمقاتلين المعارضين السابقين صدر قبل تعيين الحكومة الانتقالية الحالية في نوفمبر.

وأضاف انه أوقف صرف 1.3 مليار دينار لعدم اتساق قوائم اسماء الأشخاص الذين من المقرر أن يحصلوا عليها.

ويطالب رجال ميليشيات ساخطون بأموال أو وظائف تقديرا لدورهم في الانتفاضة ونزلوا إلى الشوارع في احتجاجات شابها العنف في بعض الأحيان.

وقتل شخص يوم الثلاثاء واصيب عدد آخر عندما فتحت مجموعة مسلحة كانت تحتج أمام مقر رئيس الوزراء النار مما أبرز هشاشة الوضع في البلاد قبل نحو شهر من اول انتخابات تشهدها.

وقال زقلام إن رجالا مسلحين أتوا قبل نحو يومين بالسلاح واشار إلى صعوبة العمل في تلك الظروف.

وسيختار الليبيون في انتخابات الشهر القادم جمعية تأسيسية لكتابة الدستور لكن انعدام الأمن يمكن أن يعرضها للخطر