أعضاء من الأمن الوطنى يحتجون فى ميدان الشجرة

ليبيا وطننا   بتاريخ   2012-05-17
بميدان الشجرة بنغازى وقف بعض من منتسبى الأمن الوطنى بنغازى أحتجاجا على حادثة الأعتداء المسلح على سيارة نقل الأموال تابعة لمصرف شمال أفريقيا والذى راح ضحيته أربعة أثنان من حرس المنشأت وأثنان من موظفى المصرف كما طالب المحتجين بسرعة محاكمة الجناة والقصاص منهم.

كما تحدث أحد المحتجين الى ليبيا وطننا وهو فتحى العقورى "أن سبب الأحتجاج هو تعبير عن غضب زملاء المغدورين من تعرضهم للحادث ومطالبتهم الحكومة بوضع حد لظاهرة أنتشار السلاح وتفعيل الشرطة لنشر الأمن".

هذا وكانت تعرضت سيارة لنقل الأموال لعملية سطو المسلح بالطريق الصحراوي الرابط بين تاكنس – طبرق ,عثر علي الجثث الأربعة ضحايا بداخل صندوق السيارة الخاصه بنقل العمله ,بعدها تم التعرف على الجناه وهم عصابة مسلحة تم القبض عليها لاحقا

كما أعلن أمس المتحدث الرسمي باسم الحكومة الانتقالية السيد ناصر المانع في المؤتمر الصحفي الأسبوعي الذي عقده بطرابلس ، على أن تلك العصابة ستعاقب بصرامة بعد انتهاء التحقيقات معها.

ويعد فرض سطوة القانون من أصعب التحديات التى تواجة الحكومة الحالية بعد تكرار بعض الحوادث المؤلمة مثل مقتل المرشح لانتخابات المجلس الوطنى الدكتور "خالد أبو خطوة" الذي اعتدي عليه بمدينة مرزق عقب تقديمه استمارة الترشح للمؤتمر الوطني العام.