الغيثي : الاتفاقيات المبرمة مع تركيا تتعلق بتدريب وتجهيز حرس الحدود والمنشآت النفطية ولا تتعلق بحماية الحدود

وال,ليبيا وطن٠ بتاريخ   2012-05-23
أكد وكيل مساعد الوزارة الصديق الغيثي في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم بطرابلس ان الاتفاقيات التي ابرمتها ليبيا مع تركيا مؤخرا تتعلق بتدريب وتجهيز حرس الحدود والمنشآت النفطية ولا تتعلق بحماية الحدود.

وكانت بعض وسائل الإعلام الليبية قد نقلت يوم السبت الماضى عن العقيد حسين شكرى مساعد وكيل وزارة الدفاع الليبية أن اتفاقية تمت مع وزارة دفاع الجيش التركى، بحيث تقوم بمقتضاها بمساعدة الجيش الليبى فى تأمين الحدود الليبية والأهداف الحيوية وترتكز هذه الاتفاقية على تأمين الحدود وتوفير المعدات التقنية الحديثة للأفراد لمنع التهريب والتسلل بجميع أنواعه.

ومن جانبه نفى الناطق الرسمى للحكومة الليبية ناصر المانع خبر اتفاقية حماية الحدود الليبية، وقال إنه لا صحة لهذا الخبر على الإطلاق .

وقال مختار الجدال عضو الانتقالى الليبى وعضو اللجنة الإعلامية بالمجلس يوم الاثنين الماضى : "إن ما تردد من وجود اتفاقية لحماية الحدود الليبية غير صحيح، وأنه ليس من صلاحيات المجلس أو الحكومة الليبية المؤقتة حاليا التوقيع على اتفاقيات طويلة الأمد مع أى طرف".

وأوضح أن هذا من اختصاص المؤتمر الوطنى الليبى العام (البرلمان) القادم المنتخب ومن اختصاص الحكومة الليبية القادمة.

هذا وكان السيد أسامة الجويلى وزير الدفاع فى الحكومة الليبية المؤقتة فى مقابلة تلفزيونية مع قناة ليبيا الوطنية تحدث عن الصعوبات التى تعترض عمل وزارة الدفاع كان أبرزها أنشاء جيش تحت مسمى حرس الحدود يتبع الوزارة شكليا وواقعيا لا يتبع رئاسة الأركان ولا الوزارة.

ويعد إعادة تكوين الجيش الليبى والأجهزة الأمنية والسيطرة على السلاح هى من أبرز التحديات التى تواجة ليبيا فى تكوين دولتها الجديدة.