تأسيس نظام «معلومات ليبيا» بدعم من دبي للإحصاء

البيان  بتاريخ   2012-06-04
استقبل مركز دبي للإحصاء الدكتور عارف علي النايض سفير ليبيا لدى الدولة ومحمد علي الخزوري القنصل الليبي لدى الدولة، في ختام مهمة وفد مجلس التطوير الاقتصادي في مجلس الوزراء الليبي لمركز دبي للإحصاء، التي استمرت لنحو اسبوعين، وتم خلالها تأسيس نظام "معلومات ليبيا" بدعم استشاري وفني وتدريبي من المركز، وتم نقل تجربة دبي الناجحة في تطبيق برنامج معلومات التنمية المعتمد من قبل الأمم المتحدة (DevInfo) من خلال قاعدة بيانات "معلومات دبي".

وكان في استقبال السفير الليبي عارف عبيد المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء وطارق الجناحي مدير إدارة التميز والدعم المؤسسي وأحمد الدشتي مدير إدارة تقنية المعلومات وعفاف بوعصيبة مديرة إدارة الإحصاءات الاقتصادية وجمعة الحوسني مدير إدارة الإحصاءات السكانية والاجتماعية، بحضور رئيس وأعضاء الوفد الليبي.

وقدم السفير الليبي عميق الشكر والتقدير باسم الحكومة والشعب الليبي والجالية الليبية بالإمارات، إلى دولة الامارات حكومة وشعباً على دعمها الليبيين في مختلف المجالات وعلى مختلف المستويات، وخص بالشكر مركز دبي للإحصاء على استضافة الوفد الليبي ومستوى التعاون الذي قدمه المركز في انجاح مهمة الوفد، معتبراً ان الاحصاء هو عماد عمليات التخطيط وان خلو التخطيط من الاستناد الى المعلومات الاحصائية لا يعتبر تخطيطاً.

ولفت الدكتور عارف علي النايض إلى أن الاعتماد على الاحصاء في ليبيا خلال المرحلة المقبلة في العمل التنموي سيكون كبيراً، وعلى حد تعبيره، نحتاج الى كتب مثل "رؤيتي" لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لنتمكن من تحقيق رؤانا لبناء ليبيا الحديثة، مؤكداً أن البدء من حيث انتهت دولة الامارات سيوفر علينا الكثير من الجهد والمال والسنوات للوصول الى تحقيق أهدافنا لبناء ليبيا الحديثة، وذلك في ظل النجاحات والخبرات المتراكمة في دولة الامارات على مختلف الصعد والمجالات.

وأوضح هاني الترهوني رئيس وفد مجلس التطوير الاقتصادي بمجلس الوزراء الليبي أن هذه الزيارة تأتي بناءً على توصية من الأمم المتحدة، التي نصحت مجلس التطوير الاقتصادي بمجلس الوزراء الليبي بالاطلاع على تجربة مركز دبي للإحصاء الناجحة في تطبيق النظام العالمي، موضحاً أن هناك أولوية كبيرة للعمل الإحصائي لدى الحكومة الليبية الحالية لإيمانها بأن التخطيط لمرحلة إعادة البناء يتطلب أن يكون على أسس علمية ومعلومات دقيقة وشاملة تمكِّن من التخطيط واتخاذ القرار السليم.

من جانبه، أبدى عارف المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء سعادته باستقبال الوفد، مشيداً بهذا التوجه، معتبراً العمل الإحصائي بوصلة للتخطيط الناجح وذلك ما تحتاجه ليبيا في الوقت الراهن.

وأوضح المهيري أنه تم إعداد برنامج كامل يحقق أهداف الزيارة يتضمن ورش عمل وجلسات تمتد إلى أسبوعين، لافتاً إلى أن زيارة الوفد الليبي الشقيق ترسخ تميُّز دبي في مختلف المجالات والتي دائماً تستقطب الباحثين عن أفضل الممارسات.

وذكر أن قاعد بيانات "معلومات دبي" التي أطلقها المركز على موقعه الإلكتروني في عام 2010 تعتبر نظاماً متكاملاً لقاعدة بيانات تحتوي على المؤشرات والفترات الزمنية والمناطق الجغرافية التي تم تنظيمها لمراقبة الخطط والمشاريع والتطلعات العالمية والوطنية تجاه التنمية المستدامة، وهو نظام يستخدم لجمع ونشر بيانات عن التنمية البشرية، وهو أداة متكاملة تدعم المؤشرات المعيارية. وتمثل المجموعة المعيارية من مؤشرات الأهداف الإنمائية للألفية محور مجموعة برامج نظام معلومات التنمية (DevInfo)، ويهدف هذا النظام العالمي إلى توفير قواعد البيانات خيار إضافة المؤشرات المحلية إلى قواعد بياناتهم. ويدعم البرنامج الحاسوبي عدداً غير محدود من مستويات التغطية الجغرافية: من المستوى العالمي إلى المستوى الإقليمي، ودون الإقليمي، والوطني ودون الوطني، حتى مستوى ما دون المنطقة ومستوى القرية "بما يشمل المدارس، والمراكز الصحية، ونقاط التزود بالمياه".

وحققت دبي الريادة في تطبيق النظام على مستوى المنطقة، ما كثف اتصالات الجهات المختصة في الأمم المتحدة مع المركز لاعتماده جهة معتمدة عالمياً للتدريب على إنشاء أنظمة DevInfo في المنطقة ويدرس المركز ذلك التوجه حالياً. وشملت الزيارة، إلى جانب قاعدة بيانات "معلومات دبي"، اطلاع الوفد على تجربة مركز دبي للإحصاء في بناء نظام الإحصاء الإلكتروني لإمارة دبي ونظام مؤشرات دبي الإحصائية.

معايير التميز



على هامش مهمته في مركز دبي للإحصاء اطلع الوفد الليبي على الأنظمة الإدارية والفنية والتقنية، حيث تم استعراض جهود المركز في تطبيق معايير التميز المؤسسي وأنظمة إدارة الجودة والبيئة ونظام إدارة العمليات وعملية التخطيط الإستراتيجي، حيث حقق مركز دبي للإحصاء في المركز الأول في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز بفئة أفضل نتيجة لرضا الموارد البشرية لعام 2011 والمركز الأول بفئة تقدير التميز لعام 2009، كما سجل اسمه أول مركز إحصائي في العالم يحصل على شهادة نظام إدارة الجودة ISO 9001 وشهادة نظام إدارة البيئة ISO