احتجاز أربعة من موظفي المحكمة الجنائية الدولية في ليبيا: المحكمة تطلب تحريرهم فوراً

ICC  بتاريخ   2012-06-09
منذ يوم الخميس 7 حزيران/يونيو، يتعرض أربعة من موظفي المحكمة الجنائية الدولية للاحتجاز في ليبيا, وطالب رئيس المحكمة، القاضي سانغ ـ هيون سونغ، بالتحرير الفوري لكل موظفي بعثة المحكمة المحتجزين حالياً: "نحن في غاية القلق على سلامة موظفينا، في ظل انقطاع الاتصالات معهم. هؤلاء الموظفون الدوليون الأربعة يتمتعون بالحصانة في نطاق عملهم لصالح المحكمة، في خدمة العدالة الدولية.

أطالب السلطات الليبية بأن تتخذ دون إبطاء كل الإجراءات الضرورية لضمان أمنهم وسلامتهم ولتحريرهم فوراً". وتتواصل المحكمة مع الجهات المختصة لتحريرهم على الفور.


وكانت البعثة قد وصلت إلى ليبيا يوم الأربعاء، 6 حزيران/يونيو، إنفاذاً لقرار الدائرة التمهيدية، الصادر بتاريخ 27 نيسان/ابريل 2012، وكان أحد أهدافها أن يعقد المكتب العمومي لمحامي الدفاع، المعين حالياً للدفاع سيف الإسلام القذافي، لقاء خاصاً معه في الزنتان.

كما تضمنت البعثة موظفين من سجل المحكمة بهدف مباحثة سيف الإسلام في بإمكانية أن يختار محامياً له. وكانت ليبيا قد أكدت، في مذكرة قدمتها إلى الدائرة التمهيدية الأولى، تسهيلها لقاء سيف الإسلام القذافي بمحاميه. وتم تأكيد هذا الاتفاق لاحقاً في إطار الاتصالات التي انعقدت بين الحكومة الليبية وسجل المحكمة.


وبناء على القرار 1970 المتخذ بإجماع أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والذي أحال الوضع الليبي على المحكمة، فإن على ليبيا موجباً قانونياً بالتعاون الكامل مع المحكمة الجنائية الدولية، بما في ذلك التزام النظام القانوني الذي تتضمنه اتفاقية روما والذي يشدد على حق المشتبه بهم باحترام خصوصية تواصلهم مع محاميهم.


وتأمل المحكمة الجنائية الدولية أن يتم حل هذا الوضع في أقصى سرعة وضمن روحية التعاون التي سادت حتى الآن بينها وبين السلطات الليبية.




للمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال بالسيد فادي العبد الله، المتحدث الرسمي ورئيس وحدة الشؤون العامة بالمحكمة الجنائية الدولية على رقم الهاتف: +31 (0)70 515-9152 أو +31 (0)6 46448938 على البريد الالكتروني على العنوان :fadi.el-abdallah@icc-cpi.int