إغلاق معبر راس جدير إثر مواجهات بين قوات نظامية ليبية وثوار سابقين

afp  بتاريخ   2012-06-12
أفادت وكالة الأنباء التونسية الرسمية الأحد نقلا عن مصادر أمنية تونسية أن السلطات قررت إغلاق معبر راس جدير الحدودي بين تونس وليبيا إثر مواجهات وقعت السبت بين قوات ليبية نظامية وثوار سابقين.


افادت مصادر امنية تونسية الاحد انه تم اغلاق معبر راس جدير الحدودي بين تونس وليبيا السبت اثر مواجهات بين قوات نظامية ليبية وثوار سابقين من مدينة زوارة (غرب).

ونقلت وكالة الانباء التونسية الرسمية عن هذه المصادر ان "هذه المواجهات انتهت بسيطرة القوات النظامية التابعة لوزارة الدفاع الليبية على المعبر الذي كان في يد ثوار زوارة".

واوضحت المصادر انه تم اغلاق المعبر "تحسبا لاي ردود فعل (...) فيما يتم السماح فقط للحالات الاستثنائية بالعبور على غرار سيارات الاسعاف".

الى ذلك، افادت مراسلة الوكالة التونسية ان "مجموعة من المواطنين التونسيين قامت باغلاق معبر راس جدير من الجانب التونسي احتجاجا على ايقاف 12 تونسيا داخل التراب الليبي اثر الاشتباكات الاخيرة ومنعهم من العبور نحو تونس".

وفي الاشهر الاخيرة، تسببت حوادث امنية ومواجهات باغلاق متكرر لمعبر راس جدير الحدودي الذي يشكل شريانا للتبادل التجاري وتنقل الافراد بين تونس وليبيا.