"الجنائية الدولية" تلتقي أعضائها المعتقلين في ليبيا

ا ف ب   بتاريخ   2012-06-13

ا ف ب

التقى وفد من المحكمة الجنائية الدولية بينهم محام في الزنتان بغرب ليبيا فريقا من المحكمة تتهمه طرابلس بالتجسس وتعتقله منذ الخميس، كما افاد مسؤول في المحكمة.

وقال ممثل ليبيا في المحكمة الجنائية الدولية احمد الجهاني، ان اعضاء بعثة المحكمة "وصلوا الى الزنتان وزاروا زملاءهم".

ولا يزال اربعة موظفين في المحكمة الجنائية الدولية بينهم المحامية الاسترالية ميليندا تايلور التي تنتمي الى فريق الدفاع عن سيف الاسلام القذافي، نجل الزعيم الراحل معمر القذافي، معتقلين منذ الخميس في الزنتان (170 كلم جنوب غرب طرابلس) حيث كانوا في زيارة للقاء موكلهم.




وكانت بعثة من المحكمة وصلت الى طرابلس الاحد للتفاوض بشأن اطلاق سراحهم.
واضاف الجهاني "لقد عانوا بعض المشاكل لدخول الزنتان في البداية، لكن سمح لهم في النهاية" بلقاء زملائهم، مضيفا ان البعثة كان يرافقها سفراء استراليا ولبنان وروسيا واسبانيا الدول الاربع التي ينتمي اليها المحتجزون الاربعة.

واكد العجمي العتيري قائد كتيبة الزنتان التي تحتجز فريق المحكمة الجنائية الدولية في سجن "خاضع لسيطرة وزارة الدفاع" وفق تعبيره، ان البعثة وصلت من دون اي اذن.

وقال ان موكب المحكمة الجنائية الدولية وصل على الطريق من دون الاذونات اللازمة "لذا لم نسمح لهم بالدخول".

وجرت بعد ذلك مفاوضات، وتم السماح لبعثة المحكمة في الدخول بعد ارسال وزارة الدفاع لوثائق.

وبحسب كتيبة الزنتان فإن تايلور متهمة بالتجسس بعد محاولتها تبادل وثائق مع سيف الاسلام القذافي ما يمثل "تهديدا للامن القومي".

وتم نقل هذه الاتهامات من جانب مصادر قضائية وحكومية في طرابلس.



"الجنائية الدولية" تلتقي أعضائها المعتقلين في ليبيا - جريدة الاتحاد http://www.alittihad.ae/details.php?id=57816&y=2012&article=full#ixzz1xeugPULA