منتدى ثقافي يناقش المتغيرات الراهنة في العالم العربي

شبكة الصين  بتاريخ   2012-06-09
8 يونيو 2012 / شبكة الصين / نظم المركز الثقافي الصيني بالقاهرة مساء أمس الخميس منتدى ثقافي حول "مصر والصين والعالم العربي والمتغيرات الراهنة" بالتعاون مع المنظمة العالمية للكتاب الأفارقة والأسيويين بمشاركة 150 متخصصاً في القطاعات التجارية والأكاديمية والإعلامية من الصين ومصر لمناقشة تطورات الوضع الراهن وآفاق للتعاون الصيني العربي.
وأعرب السفير الصيني لدى مصر سونغ آي قوه في كلمته خلال المنتدى عن تقييمه الإيجابي لتطورات العلاقات بين الجانبين الصيني والعربي في مجالات التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي خلال العام الماضي، وقال "إن العلاقات الصينية العربية قادرة على تحمل جميع مسؤولياتها لالتزام الجانبين بمبدأ الاحترام المتبادل والمساواة والمنفعة المتبادلة والتعاون المتكافئ". ويرى سونغ آي قوه أن مصر وباقي الدول العربية قادرة على اغتنام فرص التغيرات من خلال العمل على إيجاد حلول للتحديات الراهنة وتحقيق النهضة، ويأمل السفير الصيني لدى مصر في ازدهار العلاقات الصينية العربية وتحقيق انجازات أكبر في المستقبل.
ومن جانبه قال المستشار التجاري لسفارة الصين لدى مصر ما جيان تشن إن التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين والدول العربية حقق نتائج جيدة في عام 2011، حيث بلغ حجم التجارة بين الجانبين 195.9 مليار دولار بزيادة قدرها 34.7 % عن عام 2010 وفقا لاحصاءات الجمارك الصينية، وتفاءل ما جيان تشن بآفاق تعاون اقتصادي وتجاري أكثر عمقاً بين الجانبين لما تتمتع به الدول العربية من إمكانات متنوعة.
وأشار السفير محمد حجازي مساعد وزير الخارجية المصرية للشئون الآسيوية إلى أن العلاقة العربية الصينية ضاربة بجذورها في التاريخ، وقد تحقق تقدم كبير خلال العقود التي تلت تأسيس الصين الجديدة، وها هي الآن تواجه فرص وتحديات الوضع الجديد في الشرق الأوسط، مؤكداً على أن العلاقات بين الجانبين سترتقي إلى مستوى جديد في المستقبل.